Zamen | زامن
تأجيل حصريات PS4 محبط ولكنه لا يؤثر على اللاعبين في النهاية
إنها عادة Sony الأقدم على الإطلاق، تبدأ القصة دومًا في E3 ثم TGS ويليه Gamescom وتنتهي عند PlayStation Experience، أو عمومًا أي حدث كبير يمكن أن يخطر على بالك، تكشف الشركة النقاب عن حصريات PS4 الكبرى والجذابة لأعين الجمهور، ومن ثم نذهب جميعًا في حالة من التشوق والجنون والانتظار لتلك العناوين، نتبادل سويًا صورًا عالية الجودة من المقاطع التشويقية، ونعيد مشاهدة عروض الإعلان عن تلك الحصريات مرارًا وتكرارًا، لنعلن وبكل تأكيد أن Sony هي الفائز في كل تلك الأحداث الكبيرة –بالطبع نغض الطرف عن عدم تحديد موعد إصدار لتلك الألعاب وفي أفضل الأحوال يكون موعد الإصدار على بعد سنوات طوال من الإعلان– وعندما يقترب موعد الإصدار تخرج علينا Sony لتعلن تأجيل اللعبة لمدة تتراوح ما بين عدة أسابيع وحتى عام كامل .. إنها حقًا رحلة طويلة تلك التي تمر بها الألعاب منذ لحظة إعلانها وحتى لحظة إطلاقها.خلال هذا الجيل، حصلت معظم عناوين الطرف الأول على تأجيل موعد إصدارها المعلن سابقًا مثل:inFamous: Second Son DriveClub The Order 1886 Bloodborne Uncharted 4: A Thief's End Ratchet and Clank Horizon: Zero Dawn The Last Guardian Gravity Rush 2Gran Turismo Sportحتى أننا اعتدنا على فترة التأجيل؛ لقد تجاوزنا مرحلة أن التأجيل ربما يكون مصدر إزعاج لنا كلاعبين وصرنا ننتظره ونتوقعه ونسخر منه في نفس الوقت، إلى أن انتهى بنا المطاف في مرحلة: نعم سوف تقوم Sony بتأجيل لعبتها القادمة؛ ما الجديد في ذلك؟ولكن وبنظرة أخرى للأمور؛ هل حقًا تأجيل موعد الإصدار شيء سيء؟ لقد رأينا هذا العام إصدار 3 ألعاب من القائمة أعلاه، وهم Ratchet and Clank, Uncharted 4, The Last Guardian، دعنا نتجاوز فكرة أنه خطأ Sony من البداية بأن تعلن عن الألعاب في وقت سابق لأوانه ولكن يبقى السؤال هل تأجيل الألعاب يشكل فارقًا بالنسبة لنا كلاعبين؟
See this content immediately after install