Zamen | زامن
باكستان تستضيف قمة منظمة التعاون الاقتصادي الأسبوع المقبل
تستضيف باكستان الأسبوع المقبل قمة اقتصادية إقليمية يشارك فيه عدد من دول المنطقة بهدف إنعاش اقتصادها، على الرغم من تصاعد أعمال العنف من جانب متشددين إسلاميين. وقال مستشار رئيس الوزراء للشؤون الخارجية، سرتاج عزيز، في مؤتمر صحافي أمس السبت، إن قمة منظمة التعاون الاقتصادي (إكو) الـ13 ستعقد في إسلام آباد في الأول من مارس (آذار) المقبل، وأن معظم الدول الأعضاء أكدت مشاركتها. وتأسست منظمة التعاون الاقتصادي عام 1985 من قبل إيران وتركيا وباكستان، وفي عام 1992، انضمت أذربيجان وتركمانستان وأوزبكستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وكازاخستان وأفغانستان للمجموعة. وقتل ما لا يقل عن 130 شخصاً في هجمات أعلن تنظيم داعش وحركة طالبان المسؤولية عنها في جميع أنحاء البلاد خلال الأسبوعين الماضيين. وأدى تنامي الهجمات إلى تزايد توتر أجهزة الأمن والاستخبارات. وتم تخفيض مدة مهرجان أدبي سنوي في مدينة لاهور شرقي البلاد من ثلاثة أيام إلى يوم واحد، أمس السبت، بسبب المخاطر الأمنية، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام المحلية. وتهدف منظمة «إكو» إلى تكامل اقتصادات الدول الأعضاء مع الاقتصاد العالمي، وعُقدت قمة منظمة التعاون الاقتصادي الـ12 في عام 2012 في باكو، عاصمة أذربيجان. وعاد رئيس وزراء باكستان نواز شريف إلى بلاده بالأمس بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام إلى تركيا، التقى خلالها برئيس تركيا ورئيس وزرائها. وقالت مصادر لشبكة «جيو.نيوز» التلفزيونية الباكستانية أمس إنه خلال اجتماعات رفيعة المستوى، وقع رئيس الوزراء نواز شريف على 11 اتفاقية مع تركيا، كما وافقت تركيا على الاستثمار في باكستان في الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني. وهدفت الاجتماعات إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع تركيا. وكان رئيس الوزراء نواز شريف قد وصل إلى العاصمة التركية أنقرة، يوم الأربعاء الماضي للمشاركة في الجلسة الخامسة لمجلس التعاون الاستراتيجي المشترك رفيع المستوى بين باكستان وتركيا. وفي خطاب مشترك صدر الخميس الماضي مع رئيس الوزراء التركي، بينالي يلدريم، أكد رئيس الوزراء الباكستاني مجددًا أن الإرهاب يمثل عدواً مشتركاً يضر بتركيا وباكستان. وقال نواز شريف إنه يتعين أن تتعاون تركيا وباكستان للاستثمار في التعليم والثقافة ومكافحة الإرهاب. وأضاف: «فيما نحتفل بمرور 70 عاماً على إقامة علاقاتنا الأخوية، يتعين أن نشجع مواطني البلدين على التواصل».
See this content immediately after install