Zamen | زامن
«فورين بوليسي»: سمو الشيخ دونالد آل ترامب
في مقالها بمجلة «فورين بوليسي» الأمريكية، تبدأ الكاتبة إليزابيث ديكنسون بمحادثة دارت بينها وبين أحد أعضاء العائلة الحاكمة في الكويت منذ ثلاث سنوات، والتي شرح لها خلالها لماذا لم يكن القادة في الخليج على وفاق كبير مع باراك أوباما، بعكس الوضع في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش، ويرى أن السبب الرئيس في ذلك هو أن بوش كان على تواصل دائم مع القادة في الخليج، فقط ليكون بالقرب منها، ففي بعض الأحيان كان يجري مكالمة فقط لتهنئة أحد الحكام الخليجيين بفوز فريقه في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز، في حين أن أوباما اقتصر تواصله على الأوقات التي يحتاج فيها شيئًا منهم.بعد ثلاث سنوات من هذه المحادثة، ترى الكاتبة أنه من غير المفاجئ أن يكون حكام الدول الخليجية في حالة سعادة بفوز دونالد ترامب بمقعد الرئاسة الأمريكية. وفي الوقت الذي ينتظر فيه مؤيدو ترامب في الولايات المتحدة تغييرًا جذريًا للسياسة الأمريكية واختلافًا تامًا عن إدارة أوباما، ينتظر حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أمرًا مماثلًا، إذ رأوا في سياسة أوباما فشلًا مدويًا للسياسة الخارجية الأمريكية.
See this content immediately after install