Zamen | زامن
بالصور: ليفربول يستعيد توازنه بثلاثية نظيفة في ميدلزبره
استعاد فريق ليفربول توازنه في الدوري الإنجليزي بفوز عريض ومستحق بثلاثية نظيفة أمام ميدلزبره في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأربعاء بملعب "ريفر سايد" ضمن منافسات الجولة 16 من الدوري الممتاز.يدين الليفر بهذا الانتصار للاعبه الإنجليزي الدولي آدم لالانا الذي سجل الهدفين الأول والثالث، وصنع الهدف الثاني لديفوك أوريجي في الدقائق 29 و60 و68، ليعوض تعثره في الجولتين الماضيتين بالخسارة أمام بورنموث والتعادل مع وست هام يونايتد.رفع ليفربول رصيده إلى 34 نقطة، ليقفز مجددًا للمركز الثاني بفارق المواجهات عن آرسنال، بينما تجمد رصيد ميدلزبره عند 15 نقطة بعدما نال خسارته السابعة هذا الموسم في البريميير ليج.لعب مدربا الفريقين يورجن كلوب وآيتور كارانكا بخطة واحدة 4/3/3، إلا أن ميدلزبره، فشل في استغلال نشاطه الهجومي في الشوط الأول، بينما خطف الليفر هدف التقدم مستغلاً خطورة ثلاثي الهجوم روبرتو فيرمينيو، ساديو ماني وديفوك أوريجي في الهجمات المرتدة.أما أصحاب الأرض، هددوا مرمى سيمون مينيوليه حارس ليفربول أكثر من مرة بتسديدة للظهير الأيسر فابيو، وأخرى للجناح فيكتور فيشير، وضربة رأس لبن جيبسون، بينما فشل ألفارو نيجريدو رأس الحربة، في الهروب من رقابة الثنائي كلافان وديان لوفرين.فشل أصحاب الأرض في استغلال 4 ركلات ركنية، أما ثلاثي وسط ليفربول فينالدوم وجوردان هندرسون ولالانا كان صامدًا للغاية، وتقدم لدعم الهجوم، حيث نجح لالانا في تسجيل الهدف الأول من أول محاولة على المرمى بضربة رأس في شباك فيكتور فالديز.ارتبك ميدلزبره كثيرًا بعد هدف لالانا، وتقدم للهجوم دون حساب، ليترك مساحات واسعة في خط دفاعه، حيث كاد ساديو ماني يقتل المباراة إلا أن تسديدته ارتطمت بالقائم الأيسر، لترتد إلى أوريجي ليصوبها في الشباك من الخارج.حاول ميدلزبره لإدراك التعادل في الشوط الثاني، إلا أن مستوى الفريق كان عشوائيًا، ولم يجد الجناح الأيمن أداما تراوري أنشط لاعبي أصحاب الأرض معاونة من زملائه.في المقابل كان ليفربول أكثر هدوءً وتنظيمًا على ارض الملعب سواء دفاعيًا أو هجوميًا، واستغل ثغرة واضحة في الجبهة اليسرى لدفاع منافسه، ليخترق منها آدم لالانا ، ويلعب كرة يضعها أوريجي في الشباك بسهولة مسجلاً الهدف الثاني من هجمة رائعة.وفي اختراق آخر لنفس الجبهة رد أوريجي الهدية لزميله لالانا، بتمريرة عرضية، ارتبك دفاع ميدلزبره في تشتيتها، ليضعها لالانا بيسراه في المرمى مسجلاً الهدف الثاني له والثالث للريدز.تبديلات كارانكا مدرب ميدلزبره لم تسعف منافسه، حيث لم يؤدي البدلاء الثلاثة ستيوارت داونينج، جرانت ليدبيتر، وجوردان روديس الأدوار المطلوبة منهم، بينما لجأ يورجن كلوب لإراحة لاعبيه بعد ضمان الفوز، حيث استنفذ تبديلاته في آخر 10 دقائق بنزول لوكاس ليفا، والثنائي الشاب أوفي إياريا وألكسندر أرنولد مكان لالانا، فينالدوم وديفوك أوريجي قبل أن ينتهي اللقاء بفوز مستحق لليفر خارج ملعبه.
See this content immediately after install