Zamen | زامن
التضخم يسجل أعلى مستوياته فى 24 سنة ويصل 24.3%
أسعار الطعام والشراب ترتفع 28.3% فى ديسمبر والرعاية الصحية 32.9% والنقل 23.2%.قفز معدل التضخم السنوى العام فى مصر فى ديسمبر الماضى لأعلى معدل له منذ 24 سنة منذ العام 1992، ليصل إلى 24.3%، مقابل 19.4% فى نوفمبر، بينما سجل التضخم الأساسى 25.86% فى ديسمبر من 20.73% فى نوفمبر.فى المقابل تراجع التضخم العام على أساس شهرى ليسجل 3.4% خلال ديسمبر، مقابل 5% فى نوفمبر الشهر الذى شهد تحرير سعر الجنيه، ورفع أسعار المواد البترولية، كما تراجع التضخم الأساسى الشهرى فى نوفمبر إلى 4.35% فى ديسمبر مقابل 5.33% فى نوفمبر.ويواصل التضخم السنوى ارتفاعه للشهر السادس على التوالى منذ يونيو العام الماضي، إلا أن الارتفاعات أصبحت أكثر حدة منذ تحرير أسعار الصرف وزيادة أسعار المحروقات فى الثالث من نوفمبر الماضي، حيث ارتفع بحوالى 8.5% منذ أكتوبر وحتى ديسمبر العام الماضي.وأظهرت بيانات الإحصاء ارتفاع معدل التضخم لأسعار الأغذية والمشروبات 28.3% فى ديسمبر، فى حين سجل فى قطاع الرعاية الصحية 32.9% وبلغ معدل التضخم فى قطاع النقل 23.2%.وأبقى البنك المركزى على أسعار الفائدة دون تغيير فى الاجتماع الأخير للجنة السياسة النقدية عند 14.75% للإيداع و15.75% للإقراض، وأرجع ذلك إلى توقعات بانخفاض معدلات التضخم المحلي.وتتوقع ريهام الدسوقى، كبير المحللين ببنك الاستثمار أرقام كابيتال، أن يستمر التضخم فى مستويات مرتفعة فوق 20% خلال العام الجارى، كما تتوقع أن يصل المتوسط إلى 20% فى العام المالى، و23% خلال 2017، على أن ينخفض إلى 18% فى العام المالى 2017/2018.وأضافت «الدسوقى»، فى ورقة بحثية حصلت «البورصة» على نسخة منها، أن هناك عاملين متعارضين يؤثران على ارتفاع التضخم خلال العام الجارى ليبقى عند مستويات 20%، وهما التأثير السلبى لسنة الأساس، وانخفاض النمو الاستهلاكي.وقالت كبير المحللين ببنك الاستثمار أرقام كابيتال، إن المستهلكين المحليين سيتجهون خلال المرحلة الحالية إلى هيكلة استهلاكهم وزيادة الاعتماد على المنتجات المحلية والحد من الإنفاق على السلع الكمالية خاصة منتجات الطاقة.وذكرت أن نتائج الشركات خلال الفترة المقبلة ستعكس التغيرات التى تمت على أنماط الاستهلاك المحلي، وسلوك المستهلكين.وأشارت إلى أنه بالرغم من توقعات بانخفاض الاستهلاك، فإن الأشخاص أصحاب الدخل المرتفع سيحافظون على النمو الاستهلاكى المرتفع مع استمرار بعض الإنفاق على السلع الترفيهية على مدار 2017.وتتوقع «الدسوقى»، أن يتجه البنك المركزى إلى خفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بواقع 200 إلى 300 نقطة أساس بنهاية العام الجارى مع انخفاض معدلات التضخم.وقال وليد دياب، نائب رئيس شعبة مطاحن 72 باتحاد الصناعات، إن ارتفاع أسعار مجموعة الخبز والمكرونة جاء بعد ارتفاع أسعار الدقيق بصورة كبيرة، متأثراً بتضاعف سعر الدولار فى السوق الرسمى، وتخطيه 19 جنيهاً، ما نتج عنه زيادة أسعار القمح وبالتبعية الدقيق ليتراوح فى نهاية ديسمبر الماضى بين 4400 و4800 جنيه.وارتفعت مجموعة الحبوب والخبز 54.1%؛ بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الأرز 77.0%، ومجموعة منتجات المخابز جافة 43.6% ومجموعــة الدقيق 52.7%.وقال مسئول بشركة الملكة للمكرونة التابعة لمجموعة صافولا للصناعات الغذائية، إن الشركة تعتمد على دقيق السيمولينا فى تصنيعها، بجانب ارتفاع تكلفة التعبئة وهى جميعها منتجات مستوردة وأكثر عُرضة للارتفاع مع تغير سعر الصرف.وأوضح خالد النجار، صاحب مضرب، أن سعر الأرز الشعير ارتفع خلال شهر ديسمبر الماضى، مسجلاً 5 آلاف جنيه للطن، مقابل 4300 جنيه بداية الشهر، الأمر الذى أثر على أسعار الأرز الأبيض ليصل إلى 10 جنيهات للكيلو بعد رفع وزارة التموين لاسعار الأرز الهندى على البطاقات التموينية إلى 7.5 جنيه.وارتفعت أسعار مجموعة اللحوم والدواجن 25.6%. وقال محمود زينهم، عضو شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية، إن ارتفاع أسعار اللحوم يرجع إلى الزيادة التى طرأت على مدخلات أعلاف المواشى، وفى مقدمتها مخلفات الأرز والذرة والصويا.وقفزت أسعار أعلاف الماشية خلال العام الماضى من مستويات تتراوح بين 2100 و2400 جنيه للطن، لتسجل 4200 و4500 جنيه للطن بزيادة تصل لنحو 100%وأوضح أن وزارة التموين رفعت أسعار اللحوم السودانية الشهر الماضى لتصل إلى 75 جنيهاً، مقارنة بـ65 جنيهاً، واللحوم المجمدة البرازيلية إلى 65 جنيهاً، مقابل 60 جنيهاً، والهندية 62 جنيهاً، مقابل 58 جنيهاً.وارتفعت أسعار اللحوم البلدية نهاية ديسمبر لتصل إلى 130 جنيهاً، مقابل 115 جنيهاً فى نوفمبر بالمناطق الراقية، وتراوحت بين 110 و115 فى المناطق الشعبية مقابل 100 جنيه خلال نفس الفترة.وقال محمد حسنى، صاحب شركة تعبئة، إن طن زيت الصويا ارتفع نحو ألفى جنيه مسجلاً 19 ألف جنيه نهاية ديسمبر الماضى، مقارنة بـ17 ألف جنيه فى الشهر السابق.وكانت شركات أرما وصافولا والإسكندرية لمنتجات البذور رفعت أسعار منتجاتها مرتين فى 7 و26 ديسمبر الماضى ليسجل متوسط سعر عبوة زيت الخليط 800 مل نحو 16.5 جنيه، و19 جنيهاً على التوالى، مقابل 15 جنيهاً فى نوفمبر.
See this content immediately after install