Zamen | زامن
كيف تتصالح مع ماضيك
العنوان الأصلي: How to Make Peace with Your Past by Katieتواصل ذكرياتنا من الماضي في بعض الأحيان مطاردتنا في الحاضر والتداخل مع حياتنا. والشيء الوحيد الذي يمكنك فعله عندما يحدث ذلك هو أن تتوقف عن الفرار منها ومواجهة الحقيقة. وهذا لا يبدو لطيفا دائما ولكن عندما نتمكن من التوقف عن محاولات تجنب آلامنا وسبر أغوارنا من الداخل عوضا عن ذلك، وكذلك تفحص ماضينا في النور، فإننا سنشعر أخيرا بالتحسن. وإليكم كيفية التصالح مع ماضيكم:تقول شاونا نايكويست: ” اتفهم الاغراء في رسم علامة ” اكس” غاضبة على فترة كاملة أو مدينة كاملة أو علاقة كاملة، وسحقها (بيدك) ورميها بعيدا، لإبعادها بقدر المستطاع عن الحياة الجديدة والمستقبل الجديد… في هذه الأيام أمشي وأسترجع تلك السنين من القمامة ماحيةً علامة “اكس” ومشرعة الباب. إنها الطريقة الوحيدة لتتحول الظلمة إلى نور”.كيف تتصالح مع ماضيكلدي ماض، لديك ماض، كل منا له ماض، ولكنه لا ينبغي أن يكون مستقبلك أيضا. يمكنك في أي لحظة أن تقرر وتقول: “هذه ليست الطريقة التي أرغب أن تستمر حياتي بها”. وتتخذ القرار بتغيير الأمور للأحسن فورا وفي المكان نفسه.قرأت مرة بأن عبارة “اعتدت أن أؤمن” يمكن أن تشير إلى الأمور التي آمنت بها قبل بضعة دقائق ثم ها أنت تغير رأيك بها الآن. إذ لا يجب أن يكون ما آمنت به في الماضي هو ما تؤمن به دائما. ولربما كنت تحمل لسنوات قصة عن نفسك، سواء كانت تلك القصة حقيقية أم لا، يمكنك أن تقرر في أي لحظة بأن تقول: “ليس هذا ما أؤمن به بعد الآن”. ويمكنك أن تختار معتقدات جديدة لتمضي بها في المستقبل، فتكون أنت بطل قصتك.ولربما ارتكبت خطأً في الماضي وأنت الآن نادم عليه أو ربما حدث لك شيئا ما بدلا من ذلك. دع نفسك تأخذ وقتا كافيا في معالجة مشاعرك – من المفيد أن تتحدث لشخص ما خلال هذه المعالجة أو تدونها في دفتر يوميات-، وحينما تكون مستعدا ربما تود تجربة بعض الأمور التي تساعدك على المغفرة. وفي معظم الأحيان أكثر شخص نحن بحاجة إلى المغفرة له هو نحن. وتذكر أنك في الماضي كنت تقوم بأفضل ما تستطيع في حياتك وفقا لما كان لديك في ذلك الوقت من علم ودراية، وأنك تقوم بذلك أيضا الآن. آمن بذلك وامضِ قدماً.
See this content immediately after install