Zamen | زامن
10 سنوات على نظام مساعدة ركن السيارة من فولكس واجن
احتفلت فولكس واجن بمرور 10 سنوات على طرحها لنظام مساعدة ركن السيارة في الشرق الأوسط. ومنذ دخوله سوق المنطقة في عام 2007 تطور النظام من شكله المبدئي الذي كان يدعم مناورتين للركن الموازي فقط مع اشتراط وجود مسافة تزيد عن الطول الكلي للمركبة بـ 1.40 متر، ليصبح الآن الرفيق المثالي للسائقين، وخاصة للقاطنين في المدن. ووصل النظام لأول مرة إلى المنطقة على طراز Tiguan لإتاحة حل آمن ومريح للسائقين.في هذا السياق قال أندرو سافاس، مدير العلامة التجارية لفولكس واجن الشرق الأوسط: "دأب مهندسو فولكس واجن على تقديم حل جذري للمشكلة الشائعة عالمياً لصف المركبات من خلال تطوير التقنيات المبتكرة الرائدة. وعلى مدى العقد الماضي، شهدنا تطور نظام مساعدة ركن السيارة من ميزة محدودة الخيارات إلى حل متكامل لراحة السائقين." وقامت فولكس واجن عالمياً بطرح النظام لأول مرة على طرازها Touran في عام 2006، والذي قام بدعم السائق عن طريق تحريك عجلة القيادة تلقائياً لاتخاذ المسار الأمثل للركن. ويتكفل النظام بتحديد قياسات مساحات الوقوف وتحديد نقطة الدخول وتحريك عجلة القيادة تلقائياً، وعلى السائق الانتباه فقط لعملية الكبح والتسريع.وبحلول عام 2010، أدخلت فولكس واجن خيار ركن السيارات طولياً، وفي عام 2012 أضافت خيار الركن الزاوي. ويقوم 12 جهاز استشعار بالموجات فوق الصوتية باستمرار وبدقة بتقييم البيئة المحيطة للمركبة، والحد من المساحة الإضافية المطلوبة لوقف السيارات لغاية 90 سم.وأضاف الجيل الثالث من النظام والذي تم إطلاقه في عام 2015 وظيفة الركن الأمامي للسيارات، وبذلك تغطية جميع الجوانب التي قد يتمناها السائقون. ويحتاج النظام الآن إلى 80 سم فقط من مساحة الالتفاف. كما تتوفر "فرامل الطوارئ" التي رغم عدم منعها التام لحوادث المواقف إلا أنها تستطيع تقليل الأضرار بشكل كبير.وخلال العقد الماضي، أدخلت فولكس واجن العديد من التطويرات على قمرة القيادة أيضا فيما يخص وظيفة ركن السيارة، ففي السابق كانت تقدم تمثيلاً بسيطاً للبيئة المحيطة، والآن تقدم خريطة رقمية مفصلة تظهر منحنى الخروج والنظام الذكي.
See this content immediately after install