Zamen | زامن
شركة متخصصة في الآمن المعلومات تؤكد بأن هواتف iPhone ترسل سجلات المكالمات لشركة آبل
أوضحت الشركة الروسية Elcomsoft المتخصصة في المجال الرقمي أنها إكتشفت مؤخرا بأن هواتف iPhone ترسل سجلات المكالمات الخاصة بالمستخدمين سرًا إلى الخدمات التابعة للشركة. وقالت الشركة الروسية بأن ذلك يتم تلقائيا إذا تم تفعيل الخدمة السحابية iCloud في الجهاز. ويقال بأن البيانات يتم رفعها في معظم الحالات تلقائيا من دون إخطار المستخدمين أو حتى منحهم خيار للقيام بذك. وقيل بأن البيانات التي يتم رفعها إلى خدمات آبل السحابية تحتوي قائمة بجميع المكالمات التي إجراؤها وإستقبالها على iPhone. ويبدو أن القائمة تضم التواريخ والأوقات، ومدة المكالمات، وأرقام الهواتف بأكلمها، فضلا عن المكالمات التي لم يتم الرد عليها.ويقول الرئيس التنفيذي لشركة Elcomsoft السيد Vladimir Katalov بأن المستخدمين يحتاجون فقط إلى تفعيل الخدمة السحابية iCloud ليتم رفع جميع تلك البيانات تلقائيا إلى خوادم شركة آبل. ويقال بأن شركة آبل تقوم بحفظ هذه البيانات في خوادمها لمدة تصل إلى أربعة أشهر. وهذا يمكن أن يكون ذات فائدة كبيرة للوكلات القانونية والحكومية التي لا تكون عادة قادرة على الحصول على هذه البيانات من شركات الإتصالات، على الرغم من أنه يمكنها في بعض الأحيان الوصول إلى هذه البيانات من خلال الوصول إلى جهاز المستخدم.الشركة الروسية أوضحت بأن سجلات المكالمات ليس هو الشيء الوحيد الذي تقوم شركة آبل برفعه إلى خوادمها. وعلى ما يبدو، تقوم الشركة أيضا بحفظ سجلات المكالمات الصوتية ومكالمات FaceTime كذلك. ولوحظ بأن شركة آبل تقوم بذلك للمكالمات العادية ومكالمات FaceTime منذ إصدارها لنظام iOS 8.2 في شهر مارس من العام الماضي.وقيل بأن نظام iOS 10 الجديد يقوم بدوره بمزامنة المكالمات التي لم يرد عليها أيضا والتي تم إجراؤها من خلال تطبيقات الطرف الثالث مثل WhatsApp و Skype و Viber والتي تعتمد على Apple Callkit لإجراء المكالمات.وأكدت شركة آبل بأن سجلات المكالمات يتم مزامنتها مع iCloud وقالت بأن ذلك يتم عن قصد. ” نحن نقوم بمزامنة تواريخ المكالمات من أجل راحة عملائنا حتى يتمكنوا من العودة للمكالمات على أي جهاز خاص بهم “. ومن ناحية أخرى أوضحت شركة آبل بأن البيانات الموجودة على أجهزة المستخدمين يتم تشفيرها بكلمة المرور الخاصة بالمستخدم نفسه، والوصول إلى هذه البيانات على iCloud، بما في ذلك البيانات الإحتياطية تتطلب Apple ID وكلمة المرور الخاصة بالمستخدم. ولذلك توصي شركة آبل الجميع بإختيار كلمات مرور قوية وإستخدام نظام التحقق المزدوج من الهوية.
See this content immediately after install