Zamen | زامن
فيسبوك وغوغل يعملان على مكافحة الأخبار الكاذبة
تعمل شركتا فيسبوك وألفابت المالكة لغوغل على آليات للتعرف على الأخبار الكاذبة والتصدي لها عبر وضع علامة عليها لتنبيه المستخدمين. وتعرضت شركات التقنية لانتقادات اتهمتها بعدم القيام بما يلزم للتصدي للأخبار الزائفة التي انتشرت خلال الحملة الانتخابية الرئاسية الأميركية الأخيرة، في وقت تقترب فيه فرنسا من موعد انتخاباتها الرئاسية في أبريل/نيسان القادم. وقال متحدث باسم غوغل في فرنسا أمس الاثنين إن الشركة ستبدأ برنامجا جديدا للبحث عن الأخبار وفحصها، بالتعاون مع وكالات إخبارية مثل وكالة الأنباء الفرنسية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة يجري أيضا بحث إطلاقها في ألمانيا، التي ستشهد انتخابات برلمانية في سبتمبر/ أيلول المقبل. من جهتها، قالت شركة فيسبوك إنها ستطبق في فرنسا تغييرات لخدماتها تتيح وضع علامة "مثار الخلاف" على الأخبار، بحيث تظهر بشكل أقل على تحديثات الأخبار لدى المستخدمين. ويلقي البعض باللوم على الأخبار الكاذبة التي جرى تداولها خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية، ويقولون إن لها دورا في فوز الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترمب، بينما يخشى آخرون من أن تساعد هذه الأخبار في تقدم الأطراف التي توصف باليمينية في انتخابات عدد من البلدان الأوروبية.
See this content immediately after install