Zamen | زامن
قوقل تطلب من موظفيها العودة للولايات المتحدة بعد قرار ترامب
أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أولى قراراته بالتعامل مع اللاجئين بحيث تفرض قيود مشددة أو حظر نهائي على دخول البلاد وهو ما سيؤثر على الشركات التقنية التي تعتمد على بعض الموظفين والمواهب التي تستقطبهم من دول أخرى. قوقل طلبت من عدد من موظفيها العودة للولايات المتحدة في أسرع وقت ممكن خشية عدم تمكنهم من الدخول للبلاد لاحقاً. أرسل الرئيس التنفيذي لقوقل Sundar Pichai مذكرة إلى أكثر من مئة موظف في الشركة يتواجدون حالياً خارج الولايات المتحدة طالباً منهم العودة سريعاً أو المخاطرة بعدم القدرة للدخول إلى أمريكا لاحقاً على الرغم من حصولهم على تأشيرة عمل مناسبة وصالحة. وبحسب بلومبيرغ فقد تم إرسال المذكرة إلى مئة موظف من قوقل يعملون في الولايات المتحدة وفق تصاريح نظامية لكنهم حالياً خارج البلاد إما لأسباب متعلقة بالعمل أو لعطلات خاصة يقضونها مع عائلاتهم. ووقّع الرئيس الأمريكي ترامب حظراً على دخول كل المواطنين من عدد من الدول العربية التي تشمل السودان، سوريا، العراق، ليبيا، الصومال، اليمن بالإضافة إلى إيران لمدة 90 يوم. وحتى لو كان لدى الشخص من هذه الدول المحظورة تأشيرة دخول صالحة أو بطاقة دخول green card فإنه تم رفضها وفق الحظر الجديد. ومن غير الواضح ما هي الدول التي يتواجد فيها موظفي قوقل حالياً لكن عليهم التواصل مع عدة أقسام في الشركة مثل السفر والمهاجرين والأمن لتنسيق عودتهم للولايات المتحدة. وأبدت عدة شركات تقنية أخرى ردود فعل حول قرار ترامب الأخير، فقد أوضح مارك زوكربيرغ المدير التنفيذي ومؤسس فيس بوك أن أمريكا هي أمة من المهاجرين مشيراً إلى أن والديه قد جاءا من بلاد أوربية وحتى زوجته وغيرهم. كذلك مايكروسوفت حذرت المستثمرين أن القيود على المهاجرين قد يمنه الشركة من توظيف عدد كافي من الخبرات في أقسام الأبحاث والتطوير.
See this content immediately after install