Zamen | زامن
قصة في مدينتين: كيف انتقلت هذه الشركة الناشئة اللبنانية إلى سان فرانسيسكو
منذ أن كان صغيراً يحاول صنع شيءٍ مع قطع الكمبيوتر في مدينته جبيل، عرف إيلي خوري أنّه يريد الذهاب إلى كاليفورنيا. "لم يكن لديّ فكرةٌ واضحةٌ عن المكان الذي أرغب في الذهاب إليه، حتّى أنّ كلمة ريادة الأعمال لم تكن متداولة في ذلك الوقت،" كما يقول هذا الرياديّ اللبنانيّ من مكان تواجده في مطعم "بيبي عبد" Pepe Abed اللبنانيّ المفضّل لديه، والذي كانت رحلته لوضع شركته "ووبرا" Woopra على خريطة سوق التكنولوجيا التنافسية العالمية طويلة وشاقة. الانطلاق في لبنان تخرّج خوري مع زميله في الدراسة جاد يونان في عام 2007 من "الجامعة اللبنانية الأميركية" Lebanese American University، مع مشروع تخرّجٍ يقدّم نموذج تحليلٍ في الوقت الحقيقيّ، فشكّل الأساس للشركة الناشئة التي أسّساها بعد عام. هذه الشركة التي تحمل اسم "ووبرا" تسمح للمدوّنين والمواقع الإلكترونية والشركات التي تعمل عبر الإنترنت بالتفاعل مع العملاء، من خلال تتبّع سلوكهم أثناء تصفّح الموقع. وبالتالي، تؤمّن هذه التحليلات للشركات والأعمال المعلومات اللازمة لتعزيز حضورها عبر الإنترنت وتخصيص العروض أكثر لاستبقاء العملاء الحاليين وجذب عملاء جدد.
See this content immediately after install