Zamen | زامن
بريطانيا: سباق التجديف "لم يتأثر" بالعثور على قنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية
ينطلق سباق التجديف الجامعي الـ 163 في بريطانيا في موعده المحدد دون تغيير على الرغم من العثور على قنبلة غير نشطة من مخلفات الحرب العالمية الثانية بجوار نهر التيمس. وقال القائمون على تنظيم السباق إنهم كانوا يعتزمون تنظيمه في وقت لاحق بعد ظهر اليوم، مع توقع إبلاغهم بأي تحديث رسمي من جانب شرطة العاصمة البريطانية لندن بشأن حالة القنبلة. وكان قد عثر على القنبلة على الضفة الشمالية للنهر على مقربة من جسر "بوتني" غربي لندن يوم السبت. وقالت الشرطة إنها فحصت ما يعتقد أنها "ذخيرة غارقة" صباح يوم الأحد. وأضافت الشرطة أن وحدة فحص المتفجرات اضطرت إلى الانتظار حتى ينحسر المد للوصول إلى أفضل نتائج. وتراجع المد في نهر التيمس حوالي الساعة 1:00 بحسب توقيت بريطانيا الصيفي. واصطف نحو 300 ألف متفرج على جانبي النهر لمتابعة النشاط الرياضي. ومازال من الممكن إخلاء بعض الأماكن في حالة اعتبار القنبلة تشكل خطورة، غير أن منظمي النشاط قالوا إنه لا توجد توصية بذلك حتى الآن. وقال تراسي ستيفنسون، مسؤول بشرطة العاصمة :"يتعامل خبراء متخصصون مع القذيفة غير النشطة وهي من مخلفات الحرب العالمية الثانية. ونعمل بتعاون وثيق مع منظمي السباق بغية التخطيط الجيد للحدث الذي ينتظره الكثيرون من المشاهدين والجهات. وحتى وقتنا هذا سيجري تنظيم السباقات في الموعد المحدد لها". وذكر تقرير لصحيفة "تليغراف" البريطانية أن الشرطة حثت المتفرجين على التزام الحيطة والحذر في أعقاب هجوم ويستمنستر. وقالت شرطة العاصمة في بيان :"مازالت مستويات التهديد الأمني عند الحد الأقصى، وكما هو معتاد نحث جميع الحاضرين على اليقظة تجاه كل ما يحيط بهم".
See this content immediately after install