Zamen | زامن
جوجل تتجه إلى الإعتماد كلياً على الطاقة المتجددة في 2017
أعلنت شركة جوجل اليوم الثلاثاء عن أنها سوف تعمل بشكل كلي على الطاقة المتجددة بحلول عام 2017، بما في ذلك مراكز البيانات التابعة لها والمكاتب، وكانت الشركة قد ذكرت سابقاً بأنها تخطط للعمل بشكل كامل من خلال الطاقة النظيفة إلا أنها لم تعطي موعداً زمنياً محدداً.وعمدت الشركة إلى شراء الطاقة المتجددة لعدد من السنوات، إلى جانب تقديمها للعديد من المبادرات المتعلقة بالطاقة النظيفة، بما في ذلك مزرعة الرياح في كينيا وعدد قليل من مزارع الرياح في ولايات كاليفورنيا وتكساس وغيرها.وقد حققت شركة خدمات الإنترنت في شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي أحد أكبر مشترياتها من الطاقة المتجددة لتشغيل مراكز بياناتها عبر ثلاث دول مختلفة حول العالم.وانضمت جوجل إلى عدد من شركات الإنترنت الكبرى الأخرى في السعي إلى الطاقة الخضراء، حيث أعلنت شركة أمازون قبل بضعة أشهر عن أكبر مشروع طاقة متجددة حتى الآن، وذلك عبر مزرعة رياح في تكساس تولد 253 ميغاواط، وكشفت في وقت لاحق عن خططها لإضافة خمس مزارع طاقة شمسية جديدة في ولاية فرجينيا.وأعلنت شركة مايكروسوفت مؤخراً عن أكبر عملية شراء فيما يخص طاقة الرياح حتى الآن، والتي تولد 237 ميغاواط من الطاقة في سبيل تشغيل مركز بياناتها في ولاية وايومنغ Wyoming.كما تعمل شركة آبل أيضاً على الاستثمار الطاقة النظيفة عبر استثمارها في مزارع الطاقة الشمسية، وتتجه فيس بوك إلى بناء مركز بيانات جديد يعتمد على طاقة الرياح في أيرلندا.وقد عمدت شركة جوجل إلى زيادة إنفاقها على الطاقة الخضراء بسبب انخفاض كلفة تلك الطاقة المولدة من قبل الرياح والطاقة الشمسية، حيث انخفضت تكلفة الرياح بنسبة 60 في المئة بينما انخفضت تكلفة الطاقة الشمسية بنسبة 80 في المئة.ويثبت هذا الأمر أن الطاقة المتجددة أصبحت الخيار الأقل تكلفة، حيث تعتبر تكاليف الكهرباء واحدة من أكبر تفاصيل نفقات التشغيل لدى شركة جوجل في مراكز البيانات التابعة لها.
See this content immediately after install