Zamen | زامن
انتقادات لحكومة ماليزيا لصمتها على قرارات ترمب
انتقدت أحزاب ماليزية معارضة صمت الحكومة تجاه الإجراءات التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترمب القاضية بمنع دخول رعايا سبع دول إسلامية للولايات للمتحدة، والذي أثار استنكارا واسعا على الصعيد المحلي والدولي. وقال زعيم حزب العمل الديمقراطي إن رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق بقي صامتا رغم رعايته لحركة الوسطية العالمية، وطالبه بالتحرك ضد القرار. من جهة أخرى، طالب برلمانيون عبد الرزاق بالدعوة لاجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامية لمناقشة القرار الأميركي بحظر أكثر من 130 مليون نسمة هم رعايا سبع دول إسلامية وجميع اللاجئين من دخول الولايات المتحدة ووقع ترمب الأسبوع الماضي قرارا تنفيذيا يحظر دخول اللاجئين السوريين إلى الأراضي الأميركية، ويمنع إصدار تأشيرات دخول لمواطني سبع دول إسلامية أخرى هي العراق وإيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن لمدة ثلاثة أشهر. وأثار القرار ردود فعل محلية رافضة في الولايات المتحدة حيث نظمت احتجاجات بعدة مدن، واحتشد المئات في الساحات وفي بعض المطارات رافضين القرار، ووصفوه بأنه عنصري. ورفضت الدول المعنية ما صدر عن ترمب، كما اعتبرت دول أخرى ومنظمات دولية أنه يمثل تراجعا خطيرا يهدد حقوق الإنسان، في حين وصفت وسائل إعلام أميركية القرار بأنه هدم للتقاليد الأميركية القائمة على التنوع واحترام الحقوق والحريات وتكريس للأنانية والانعزالية.
See this content immediately after install