Zamen | زامن
بي ام دبليو تخسر هذا اللقب!
خسرت شركة بي ام دبليو المركز عرشها كأكبر مُصنع للسيارات الفارهة في العالم وذلك بعد عقد كامل من التمسك بالمرتبة الأولى، حيث أخذت منها هذا اللقب الشركة المنافسة مرسيدس بفضل مبيعاتها الجيدة للطرز الفارهة عام 2016. ووفقاً لموقع "bloomberg" الإقتصادي، باعت بي ام دبليو سيارات فارهة أقل من مرسيدس العام القادم بفارق 80 ألف وحدة، حيث كانت الأغلبية العظمى لمبيعات بي ام دبليو للسيارات الرياضية التي تستهدف فئة الشباب. واستطاعت مرسيدس من إزاحة منافستها بي ام دبليو عن عرش أكبر مُصنع للسيارات الفارهة بعد مبيعات وصلت إلى 2.1 مليون سيارة عالمياً. وأعلن مدير مبيعات بي ام دبليو إيان روبيرستون، خلال فعاليات معرض ديترويت للسيارات، أنه يتوقع ارتفاعاً طفيفاً للمبيعات العام الحالي، وأضاف أنه يركز هذه الفترة على الربحية أكثر من المبيعات. وأضاف إيان في تصريحه أن الشركة عاكفة حالياً على تمويل مشروعها الخاص بتطوير سيارات كهربائية بالإضافة إلى السيارات ذاتية القيادة، وأشار إلى أن التمويل الضخم على تلك المشروعات قللت نسبة مبيعات الشركة مؤخراً، وأكد على أنه واثق من تحسن طفيف العام الجاري. من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة دايملر ديتار زيتش أنه كان قد تنبأ بذلك وتحديداً في عام 2011 بعد أن أعلن أن مرسيدس ستكون شركة السيارات الفاخرة الأكثر مبيعًا بحلول عام 2020. وأشار زيتش أن مبيعات الصين ودول أوروبا كانت السبب الرئيسي في ارتفاع مبيعات السيارات الفارهة خلال العام الماضي.
See this content immediately after install