Zamen | زامن
الدلتا للسكر تترقب الموسم الجديد للبنجر لمطالبة القابضة بزيادة الأسعار يناير المقبل
«فريد»: مزارعو البنجر سيطالبون برفع الأسعار ما يحمل الشركة أعباء إضافيةتترقب شركة الدلتا للسكر بدء الموسم الجديد للبنجر لمطالبة الشركة القابضة للصناعات الغذائية برفع الأسعار لتتناسب مع التكاليف والسعر السوقى الجديد، حيث تقوم الشركة بتوريد إنتاجها من السكر للشركة القابضة بسعر 4500 جنيه للطن.قال أمين فريد، المدير المالى للشركة، إنه ينتظر بدء موسم العصر فى شهر فبراير المقبل للمطالبة برفع أسعار مبيعات «الدلتا للسكر» للشركة القابضة للصناعات الغذائية فى ظل احتمالات كبيرة برفع مزارعى البنجر أسعار البيع، ما سيزيد من أعباء الشركة.وأشار إلى أن الشركة قامت بتأمين 83% من احتياجاتها من بنجر السكر من الفلاحين بعد الحصول على تعهدات بشراء محصول 100 ألف فدان بنجر من المزارعين، مبيناً أن احتياج الشركة يتعدى 120 ألف فدان بعد رفع الطاقة الإنتاجية، وتبحث، حالياً، سبل استكمال شرائها.وفى سياق متصل، لفت «فريد» إلى أن الشركة لم تتلق رداً حول مطالب العاملين بتعديل سعر شراء السكر، بما يتفق مع سعر البيع حالياً والتى أرفقت للقابضة للصناعات الغذائية الشهر الماضى بعد دخول العمال إضراباً مفتوحاً.ومن الجدير بالذكر، أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية قد رفعت أسعار السكر للقطاعين التجارى والصناعى مجدداً بقيم تتراوح بين ألف و3 آلاف للقطاعين الصناعى والتجارى، ليصل إلى 10.5 ألف جنيه للطن، بدلاً من 7.5 ألف جنيه للقطاع التجارى، و11 ألف جنيه للقطاع الصناعى بدلاً من 10 آلاف جنيه، و10 آلاف جنيه لطن السكر الحر لدى بدالى التموين بدلاً من 7 آلاف جنيه.نجحت شركة «الدلتا للسكر» فى مضاعفة أرباحها 5.8 مرة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى، لتحقق صافى ربح 84.8 مليون جنيه، مقارنة بـ12.5 مليون جنيه الأشهر المقابلة من العام السابق بنمو 580%.وارتفع نصيب السهم فى الأرباح إلى 0.60 جنيه، مقارنة بـ0.10 جنيه الأشهر التسعة الأولى من العام السابق بزيادة 500%.يبلغ رأس المال المصدر والمدفوع لشركة الدلتا للسكر 710.99 مليون جنيه، موزعاً على 142.19 مليون سهم بقيمة اسمية 5 جنيهات للسهم وبقيمة دفترية 7.75 جنيه، ويتداول السهم فى الوقت الراهن حول مستوى 12.90 جنيه.
See this content immediately after install