Zamen | زامن
رأسًا على عقب: المشهد الساحر غير المألوف لجبال الجليد المقلوبة!
ربما تثير الإشارة إلى “الجبل الجليدي” لدينا أمورًا مختلفة. للبعض يكون الخاطر الأول عنه هو تايتانيك وغرقها، بينما يفكر البعض الآخر على الفور في نظرية الجبل الجليدي Iceberg Theory القصصية لهمنجواي، وقد يستدعي الاسم تلك الصورة الشهيرة التي انتشرت لتعريف النجاح بالمقارنة بالجبل الجليدي؛ في حين أنه قد لا يثير أي شيء لدى البعض كذلك! لماذا يجب أن يثير الجبل الجليدي أي شيء في الواقع؟ لم نر واحدًا في حياتنا وعلى الأرجح لن نرى للأسف. همممم … على الأرجح هذه مقدمة خاطئة أخرى لمقال اليوم، لكن لا بأس! على الأقل عرفت أن هناك نظرية لهمنجواي تسمى نظرية الجبل الجليدي! وبالمناسبة، النظرية نفسها تدعى “نظرية الإسقاط”. لنترك هيمنجواي الآن ولو مؤقتًا من فضلك، ولننتقل إلى مشهد آخر: الجو بارد .. بل هو متجمد في الواقع، بينما تنتشر الجبال الثلجية المغطاة بالجليد في كافة الأنحاء أمامك قرابة شاطئ شبه الجزيرة القطبية بقارة أنتاركتيكا. كل شيء مغطى بالبياض الشاهق… كل شيء يعكس أشعة الشمس وضوء النهار!
See this content immediately after install