Zamen | زامن
دليلك الشامل لفهم أزمة الدواء في مصر: من يقف وراءها الشركات أم الدولة؟
تستورد مصر ما يقرب من 95% من الخامات الدوائية، ومع ارتفاع سعر الدولار بعد قرار الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني) 2016 بتعويم الجنيه المصري، الذي أفقد العملة أكثر من 100% من قيمتها، بات من الملح تحريك أسعار الأدوية لتتناسب مع ارتفاع التكلفة، وهو ما حدث لكل السلع في مصر تقريبًا. وتشير دراسات بعض الشركات، إلى أن حجم الزيادة في تكلفة الإنتاج جراء التعويم، تتراوح ما بين 60% و100%، وذلك بعد حساب كافة عناصر الإنتاج من تعبئة وتغليف وطاقة وأجور عمالة، الأمر الذي دفع الشركات للمحاولة بكل الطرق لدفع الحكومة لرفع الأسعار. ووسط صراع طاحن دار على مدار الفترة الماضية بين الشركات والصيادلة والحكومة، اشتعلت أزمة أدوية من العيار الثقيل في البلاد، انتهت بشكل جزئي بقرار من وزارة الصحة نهاية الأسبوع الماضي، رفع أسعار ثلاثة آلاف صنف دواء، بزيادة نحو 15% للأدوية المحلية، و20% للأدوية المستوردة.
See this content immediately after install