Zamen | زامن
بوتين يدعو جيشه لتطبيق نظرية "الضربة الشاملة"
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لقادة جيشه إن المهمة الرئيسية في الوقت الحاضر هي تحييد كافة المخاطر التي تهدد الأمن القومي الروسي بإنشاء نظام دفاع صاروخي إستراتيجي، وتطبيق نظرية الضربة الشاملة، وخوض الحروب الإلكترونية. وأضاف بوتين أثناء ترؤسه اليوم اجتماعا ضم قادة المؤسسة العسكرية وهيئة التصنيع العسكري في منتجع سوتشي على البحر الأسود إن بلاده ستعمل كل ما في وسعها لضمان التوازن الإستراتيجي لموازين القوى في العالم. وتابع أن بلاده تعتبر ما سماها محاولات كسر هذا التوازن أمرا في غاية الخطورة. وتأتي تصريحات الرئيس الروسي في خضم توترات بين روسيا والقوى الغربية الكبرى بسبب التدخلات العسكرية الروسية في سوريا وأوكرانيا خاصة. وردا على تلك التدخلات تفرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية ودبلوماسية على روسيا. واتفق الرئيس الأميركي باراك أوباما وقادة غربيون أثناء لقاء في ألمانيا الجمعة على الإبقاء على العقوبات حتى تفي موسكو بالتزاماتها في ما يخص اتفاق "مينسك" الرامي لإنهاء الصراع العسكري شرقي أوكرانيا.
See this content immediately after install