Zamen | زامن
غارات أميركية تقتل العشرات من تنظيم الدولة بليبيا
أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر الخميس مقتل أكثر من ثمانين عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا إثر ضربات جوية أميركية على معسكرين قرب سرت، بينهم مقاتلون ضالعون في التخطيط لهجمات في أوروبا. وقال كارتر، في آخر يوم له في وزارة الدفاع، إن هذا العدد قائم على أساس تقارير أولية عقب الهجمات، التي وقعت ليلة أمس قرب مدينة سرت الليبية، مشيرا إلى أن من بين القتلى "بالتأكيد أشخاصا كانوا يدبرون لعمليات في أوروبا، ويحتمل أنهم كانوا على علاقة ببعض الهجمات التي وقعت في أوروبا". وأعلن البنتاغون أن الجيش الأميركي قصف معسكرين للتنظيم قرب سرت، بينما قال المتحدث باسم وزارة الدفاع بيتر كوك إنه "تم استخدام نحو مئة من الذخائر" (قنابل أو صواريخ) في الهجوم. وشنت الضربات ليل الأربعاء على معسكرين للتنظيم على بعد 45 كيلومترا عن سرت، المدينة التي طرد منها مقاتلو التنظيم في ديسمبر/كانون الأول الماضي على يد قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني. وأكد كوك أن بين العناصر الذين تم استهدافهم "أشخاصا فروا من سرت للالتحاق بمخيمات معزولة في الصحراء بهدف إعادة تنظيم صفوفهم" بعد هزيمتهم. وأشار إلى أن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما وافق على شن الهجمات الجوية التي تم تنفيذها "بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني الليبية". وأضاف أن واشنطن ما زالت مستعدة لدعم الجهود الليبية لمواجهة التهديدات الإرهابية، وإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا، على حد قوله. يشار إلى أن سلاح الجو الأميركي قدم دعما جويا بدءا من أغسطس/آب الماضي لقوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، التي تمكنت من تطهير مدينة سرت من تنظيم الدولة بناء على طلب من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج
See this content immediately after install