Zamen | زامن
فورد توفر سيارة شرطة هجينة مصممة للملاحقات
كشفت شركة فورد المصنعة للسيارات النقاب اليوم الأثنين عن ما أطلقت عليه اسم أول سيارة سيدان هجينة مع قدرات مطاردة كاملة، مما يعني انه حصلت على تصديق من قبل وكالات الشرطة لتكون متينة بما فيه الكفاية ليجري استعمالها أثناء عمليات الملاحقات التي تقوم بها الشرطة من حيث طول المسافات المقطوعة والسير بسرعات مختلفة عبر العقبات. وتبيع شركة فورد عادةً الكثير من السيارات للشرطة إلا أن هذا النموذج هو أول نموذج لسيارة شرطة هجينة حتى الآن، ويمكن للسيارة التي بدأت حياتها تحت اسم Ford Fusion Hybrid أن توفر على إدارة الشرطة مبلغ 3900 دولار سنوياً من ناحية استعمال الوقود. وتتمحور الفكرة حول سماح البطاريات الكبيرة الموجودة في السيارة للمحرك بالتوقف لفترات قصيرة مع الحفاظ على جميع الأجهزة الإلكترونية من أضواء وأجهزة حاسوب وأجهزة راديو تعمل، وتشير الشركة إلى إمكانية توفير 0.27 غالون في الساعة عند تشغيل المحرك والبقاء في وضع الخمول. وتمتلك سيارة الشرطة الهجينة الجديدة محرك Atkinson Cycle 2.0 ليتر مع محرك كهربائي تغذية بطارية من نوع ليقيوم أيون، حيث يعمل المحرك عبر البطارية فقط عندما تصل إلى سرعة 60 ميلاً في الساعة، وتمتلك القدرة على التحول تلقائياً إلى الأداء الأقصى فعند الحاجة يعمل المحرك مع البطارية في مستويات التسارع الأقصى. ويبدأ ظهور السيارة، التي يمكنها السير لمسافة 38 ميلاً عبر غالون واحد والوصول إلى تسارع بنسبة 100 في المئة خلال خمس ثواني، لأول مرة في نيويوك ولوس انجليس، وسوف تكون متاحة للطلب المسبق هذا الربيع على أن تصل إلى أقسام الشرطة ضمن مختلف الأراضي الأمريكية في الصيف المقبل. وتأتي السيارة كجزء من استثمار فورد ضمن المركبات الكهربائية الذي أعلنت عنه الشركة في شهر يناير/كانون الثاني الماضي بقيمة 4.5 مليار دولار، وتقول الشركة انها تمتلك عدة سيارات كجزء من هذا الجهد، وهي سيارة هجينة ثانية للشرطة في أمريكا الشمالية وسيارة هجينة صغيرة SUV تعمل بالكهرباء بالكامل تصل بحلول عام 2020 وسيارة أجرة ذاتية القيادة تعمل بالطاقة الهجينة قادرة على نقل الناس بحلول عام 2021 وسيارة هجينة من فئة F-150 من نوع بيك أب وموستانج.
See this content immediately after install