Zamen | زامن
مشاريع لجمعية "ميراثنا" التركية لحماية القدس
في إطار سعيها لحماية وإحياء الميراث الإسلامي في القدس وجوارها، تعمل جمعية "ميراثنا" التركية على تنفيذ مشاريع بقيمة عشرة ملايين دولار خلال العام الجاري. ونفذت هذه الجمعية الأهلية التي تتخذ من إسطنبول مقرا لها خلال السنوات العشر الماضية مشاريع بقيمة أربعين مليون دولار، رممت خلالها أكثر من 45 مسجدا وأكثر من سبعين منزلا، وأثثت مئات المنازل، بحسب رئيس الجمعية محمد دمرجي. وقال دمرجي في حديث للأناضول "منذ بداية عملنا في القدس والأقصى، نفذنا مشاريع بقيمة أربعين مليون دولار، ونهدف هذا العام أن يكون لنا مشاريع بقيمة عشرة ملايين دولار، بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس الجمعية". وأضاف "نهدف في رمضان هذا العام إلى تقديم 150 ألف وجبة إفطار في ساحات الأقصى، إلى جانب الوجبات التي نقدمها في تكية خاصكي سلطان. وكشف دمرجي أن الجمعية تولت "ترميم العشرات من المدارس، والمنازل فضلا عن تقديم المفروشات لمئات من بيوت المرابطين، الذين تبعد بيوتهم أكثر من مئتي متر عن المسجد الأقصى". وأضاف أن "الجمعية تدير أيضا مشاريع لكفالة الأيتام، إلى جانب تقديم السلات الغذائية للمقدسيين على مدار العام خصوصا في رمضان". وعن أهداف جمعية "ميراثنا" أوضح دميرجي أنها تهدف إلى الحفاظ على المقدسات، وهي بمثابة الصك الذي يثبت الوجود الإسلامي في القدس، وتسعى لتعزيز صمود 350 ألف مقدسي في أرضه بشتى الإمكانيات المتوفرة. وكشف رئيس جمعية "ميراثنا" عن مشروع لبناء منبر للأقصى تساهم فيه دول إسلامية عدة "مثلا سيقدم أهل السودان العاج، وكينيا خشب شجر الأبانوس، واليمنيون الياقوت، ويهدي أهل البحرين اللؤلؤ، ومجال الخير مفتوح أمام الجميع".
See this content immediately after install