Zamen | زامن
هجوم اسطنبول: الشرطة التركية تعتقل عددا من "عرق الويغور"
اعتقلت الشرطة التركية الكثير من الأشخاص ينتمون إلى عرق الويغور خلال تحرياتهم للتوصل إلى منفذ الهجوم على ملهى ليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة أسفر عن مقتل 39 شخصا وجرح العشرات، بحسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية. ويعتقد أن المعتقلين من منطقة زنجيانغ الصينية وأنهم على صله بمنفذ الهجوم. وقال نائب رئيس الوزراء التركي فايسي قايناق إنه من المعتقد أن منفذ الهجوم ربما كان من الويغور وإنه نفذ الهجوم بمفرده أو بمساعدة أخرين. وكانت الشرطة التركية قد اعتقلت الكثيرين بحثا عن منفذ الهجوم الذي لا يزال طليقا. وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد تبنى الهجوم وقال في بيان إنه كان ردا على التدخل التركي في سوريا. وتفيد تقارير أن السلطات شددت من إجراءاتها على الحدود البرية والمطارات للحيلولة دون هروب المهاجم إلى خارج البلاد. ونشرت وسائل الإعلام التركية صورا للمتهم قالت إنها تسلمتها من الشرطة، لكن الشرطة لم تقدم أي تفاصيل حول ذلك. والقت القوات الخاصة القبض على عدد من الأشخاص في مجمع سكني في سليمباسا، وهي بلدة ساحلية على أطراف اسطنبول، بعد أن تلقت معلومات مفادها أن بعض الأفراد ممن كانوا على علاقة بالمهاجم يقطنون تلك المنطقة. ولم تعلن السلطات عن عدد المقبوض عليهم للشك في مساعدتهم المسلح الذي قام بالهجوم، بحسب وكالة الأناضول.
See this content immediately after install