Zamen | زامن
مسؤول أميركي يؤكد نشر قوات روسية بقاعدة مصرية
أكد مسؤول أميركي ودبلوماسي غربي نشر قوات روسية بقاعدة عسكرية غربي مصر وإلى الشرق من ليبيا لدعم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وهو ما تحدثت عنه مصادر أميركية ومصرية أخرى، ونفته موسكو، في حين طلب مجلس النواب المؤيد للواء المتقاعد مساعدة روسية لتدريب قواتهم. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الأميركي -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- أنه "يبدو أن روسيا نشرت قوات خاصة في قاعدة جوية في مدينة سيدي براني" الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر شرق الحدود الليبية، وقال المسؤول إن الجيش الأميركي يراقب الوضع عن كثب. وأكد دبلوماسي غربي -اشترط أيضا عدم الكشف عن هويته- التقارير التي تحدثت عن وجود قوات روسية في "منشأة" عسكرية غربي مصر. وفي وقت سابق اليوم، نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين ومصريين -رفضوا الكشف عن هوياتهم- أنهم لاحظوا وجود قوة خاصة روسية وطائرات مسيرة في منطقة سيدي براني. ورغم نفي المتحدث العسكري باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي مرابطة أي قوات أجنبية على أراضي بلاده، أفادت مصادر أمنية مصرية بوجود وحدة عمليات خاصة روسية مؤلفة من 22 فردا، لكنها رفضت الخوض في مهمتها. وذكرت المصادر نفسها أن طائرات عسكرية روسية حملت نحو ست وحدات إلى مرسى مطروح قبل أن تذهب إلى ليبيا وأشارت المصادر الأمنية المصرية إلى أن روسيا استخدمت قاعدة مصرية أخرى إلى الشرق من سيدي براني بمرسى مطروح أوائل فبراير/شباط 2016. ونقلت رويترز عن مسؤولين أميركيين ترجيحهم أن يكون نشر قوات روسية في إطار محاولة دعم للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الذي تعرضت قواته لانتكاسة عندما هاجمت سرايا الدفاع عن بنغازي قواته في الثالث من مارس/آذار الجاري عند موانئ النفط الخاضعة لسيطرته وانتزعتها من قبضته.
See this content immediately after install