Zamen | زامن
تحل حرج الرجال .. كاميرا هاتف تمكنك من تقييم سلامة حيواناتك المنوية
يخفي الرجال ذهابهم إلى المختبر لأجل تحليل عينة من سائلهم المنوي كأنه سر كبير، أو شئ مخل بالرجولة أو الكرامة، بل إنهم ربما يتأخرون في حل مشكلة الإنجاب بسبب رفض فكرة العينة، لكن هناك رجالاً آخرين لا ينالون هذه الفرصة أصلاً، بسبب وجودهم في أماكن نائية وغير مزودة بمختبرات، ما يجعل هذا التحليل بعيداً وبالغ الصعوبة، لهذا سوف تكون فكرة كاميرا ميكروسكوبية جديدة للهاتف الذكي، ترصد سلامة الحيوانات المنوية للرجال من منازلهم، فكرة عظيمة للكثيرين.هاتف في كل يد .. اختبار في كل منزليستطيع الرجال أن يسجلوا فيديو قصيراً بهواتفهم الذكية، ويرسلوها إلى الطبيب الأخصائي الذي سيقيم مدى حيوية الحيوانات المنوية الخاصة بالشخص، ليكون هذا بديلاً تشخيصياً سهلاً ورخيصاً عن الرحلة إلى عيادة الخصوبة.هذه العدسة الاستثنائية طورها فريق باحثين من جامعة إلينوي في شيكاجو، ويبلغ سمكها أقل من واحد ميليميتر، وبمجرد أن تقوم بتثبيتها قبالة كاميرا الهاتف الذكي، فإنها تستطيع تضخيم الصورة بمقدار 555 مرة، وهو الرقم الكافي لرصد الخلايا المنوية الخاصة بالشخص، حيث يستطيع الطبيب أن يراقب الفيديو ليرصد أي مشاكل محتملة في الخصوبة، مثل مشاكل نقص عدد الحيوانات المنوية، أو تباطئها، وهي المشاكل التي توجد لدى الكثير من الرجال دون أن يعرفوا، بسبب حرجهم أو غياب الخدمات الصحية لديهم، الباحث الرئيسي يوشيتومو كوبوري قال لمراسلة موقع New Scientist أن الجميع لديهم هاتف ذكي الآن، محتوية على كاميرات جيدة، لهذا فكر أن استخدام ميكروسكوب للهاتف الذكي سيكون فكرة لكشف مشاكل خصوبة الرجال.كيف تعمل العدسة كاشفة الخصوبة من المنزل؟تعمل هذه الأداة على تسجيل فيديو لكمية صغيرة من السائل المنوي، والذي يجب أن يوضع على ورقة بلاستيكية بعد خمس دقائق من القذف، تسلط الكاميرا فوق السائل المنوي، دون لمسه بالتأكيد، إن كنت تريد أن تحافظ على كاميرتك سليمة لالتقاط السيلفي ولعب البوكيمون. مقطع فيديو من 3 ثوانٍ فقط كافٍ لشخص خبير كي يقيس أعداد الحيوانات المنوية ويرصد قدرتها على الحركة، ومع إنه من غير الممكن رصد دقة قدرتها على تخصيب البويضة بشكل كامل، إلا إنه مجرد تقييم أولي تم تصميمه لكشف المشاكل الأكثر وضوحاً. وقد استغرق تطوير هذه الكاميرا من الباحث الذي يأتي من مستشفى جامعة دوكيو الطبية من كوشيغايا في اليابان، عدة أشهر، مع تطبيق للهاتف الذكي لديه قدرات التشخيص الفوري مباشرة.للبيع بالفعل .. في اليابانالاختبارات على هذا الجهاز تبدو واعدة حتى الآن، فقد استطاعت تحقيق نتائج متطابقة تقريباً مع معامل الخصوبة عندما تم اختبارها على 50 عينة سائل منوي، لتنضم إلى العديد من الاختبارات التشخيصية الناجحة التي يمكن عملها في المنزل باستخدام الهواتف الذكية مثل مشاكل العين والأذن، أو فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) ومرض الزهري.السيد كوبوري يقول إنه مهتم بتطبيق هذه الأداة لكشف مشاكل الخصوبة بالذات في موطنه، لأن الكثير من الرجال في اليابان يعتقدون أن تحليل المني شئ محرج، مضيع للوقت، أو غير مناسب أو مهين للكرامة، وإذا كنت تعتقد أن هذه الأداة تبدو خيالية وبعيدة التحقق بعض الشئ، فإنك ستندهش عندما تعلم أنها أصبحت متاحة للبيع بالفعل في اليابان، وأن الباحث الأستاذ كوبوري يأمل أن تنضم إليها بعض البلدان الأخرى قريباً، فهل ستصبح متاحة يوماً ما في الدول العربية، لتكشف المشاكل المسكوت عنها .. خوفاً من الحرج؟
See this content immediately after install