Zamen | زامن
CES 2017: كوالكوم تكشف عن كافة تفاصيل معالجها الأحدث “سنابدراجون 835”
أعلنت شركة كوالكوم اليوم الأربعاء في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية “سي إي إس 2017” CES 2017 عن كافة تفاصيل أحد معالجتها المخصصة للأجهزة المحمولة عالية المستوى، “سنابدراجون 835” Snapdragon 835.وقالت الشركة الأميركية المتخصصة في صناعة أشباه الموصلات إن المعالج الجديد يتضمن مودم يوفر اتصالات سريعة جدًا من خلال اعتماده على المعيار “إكس 16 إل تي إي” X16 LTE، وهو يعد أول منصة نقالة تصنّع تجاريًا عبر عملية تصنيع “فِنفيت” FinFET من رتبة 10 نانومترات، لتقدم أداءً متفوقًا وكفاءة عالية في استهلاك الطاقة.وأضافت كوالكوم أن المعالج “سنابدراجون 835” صُمم كي يُقدّم الدعم للجيل المقبل من التجارب الترفيهية وخدمات الحوسبة السحابية على أجهزة المستهلكين عالية المستوى، والتي تشمل الهواتف الذكية وأجهزة الواقع الافتراضي والواقع المعزز الرأسية وكاميرات بروتوكول الإنترنت والأجهزة اللوحية والحواسيب النقالة والأجهزة الاستهلاكية الأخرى، ولمختلف أنواع نظم التشغيل مثل أندرويد وويندوز 10 مع دعم لتطبيقات 32 بتًا Win32 القديمة.وتشمل المكونات الرئيسة للمعالج “سنابدراجون 835” مودمًا مدمجًا للاتصال الشبكي بسرعة من رتبة الجيجابت وفق المعيار “إكس 16 إل تي إي،” ووحدة اتصال واي فاي مدمجة تدعم المعيار802.11ac Wave 2 ودعمًا للاتصال عبر بلوتوث 5، بالإضافة إلى وحدة اتصال اختيارية تعمل وفق المعيار 802.11ad لتوفر اتصالًا لاسلكيًا متعدد الجيجابتات.وقالت كوالكوم إن المعالج الجديد يمتاز أيضًا بقوة معالجة أعلى وأداء أفضل بفضل تضمنها وحدة المعالجة المركزية “كوالكوم كريو 280″، فضلًا عن معالج الإشارة الرقمية “كوالكوم هيكساجون 682” الذي يدعم لغة البرمجة “هاليد” لمعالجة الصور، ومكتبة البرمجيات مفتوحة المصدر “تينسر فلو” التي توفر وظائف تعلم الآلة.ويتضمن “سنابدراجون 835” أيضًا تحسينات جوهرية على النظام الفرعي لمعالجة الرسوميات الذي يسمى “كوالكوم أدرينو،” وهو يتكون من معالج الرسوميات الجديد “أدرينو 540” ومعالج إشارة الصورة “كوالكوم سبيكترا 180” الذي يقدم قدرات عالية للجيل المقبل من الكاميرات.ومن المكونات الجديدة أيضًا في “سنابدراجون 835” منصة الأمن “كوالكوم هافن” التي توفر قدرات أمنية معززة تعتمد على القياسات البيولوجية وعمليات التصديق على شرعية الجهاز.وقال كريستيانو آمون، نائب الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم تكنولوجيز، ورئيس شركة كوالكوم سي دي إم أي تكنولوجيز: “صُمم معالجنا سنابدراجون الرائد الجديد لتلبية المتطلبات المتزايدة لتطبيقات الواقع الافتراضي النقالة والاتصال في كل مكان مع دعم مجموعة متنوعة من تصاميم الأجهزة النقالة النحيفة والخفيفة”.وأضاف: “يقدم سنابدراجون 835 مستوى غير مسبوق من الاندماج التقني يطيل عمر البطارية بنسبة فائقة ويوفر وسائط متعددة محسنة وصورًا استثنائية وسرعات اتصال من رتبة الجيجابت فيمنح المستخدم تجارب سريعة وغامرة”.وتتلخص التحسينات التي يقدمها “سنابدراجون 835” في بضع تقنيات أساسية تعززها أرضية قوية من تقنيات تعلّم الآلة، ومن هذه التقنيات “عمر البطارية”، إذ يأتي حجم المعالج أصغر بنسبة 35% من منصتنا الرئيسة السابقة، وهو كذلك يستهلك طاقة أقل بنسبة 25% منها، مما يتيح للمستهلكين الاستمتاع بأجهزة ذات عمر بطارية أطول وتصاميم أنحف.وتقدم وحدة المعالجة المركزية “كريو 280” بنية عالية الكفاءة من ناحية استهلاك الطاقة، وفي الوقت ذاته يضيف معالج الإشارة الرقمية المدمج “هيكساجون 682” دعمًا لمكتبة البرمجيات مفتوحة المصدر “تينسر فلو” الخاصة بتعلم الآلة، وكذلك لغة البرمجة “هاليد” لمعالجة الصور.ويوفر هذا التضافر بين المعالج المركزي ومعالج الإشارة الرقمية ومعالج الرسوميات ودعم البرمجيات في “سنابدراجون 835” منصة حوسبة تتمتع بقدرات متنوعة عالية الأداء. ويضاف إلى ذلك، أنها مجهزة بتقنية الشحن السريع “كوالكوم كويك تشارج 4” التي تزيد سرعة الشحن بنسبة 20% بالمقارنة مع الجيل السابق “كوالكوم كويك تشارج 3.0″، فضلًا عن أنها تقدم كفاءة أعلى بنسبة 30%.ومن التقنيات الخمس أيضًا “الانغماس”، إذ صُمم المعالج ليُلبي في آن واحد متطلبات الأداء العالي مع الالتزام بالحدود الحرارية القصوى وكفاءة استهلاك الطاقة التي تحتاجها أجهزة الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز المتقدمة، وهي تدعم إضافة إلى ذلك منصة “دايدريم،” وهي منصة شركة جوجل للواقع الافتراضي المحمول عالي الجودة.ويمتاز “سنابدراجون 835” بالعديد من التحسينات الأخرى لتعزيز الجودة البصرية وجودة الصوت وسهولة التفاعل البدهي. وتشمل هذه التحسينات تسريعًا في أداء توليد الرسوميات ثلاثية الأبعاد بنسبة 25%، ودعمًا لأضعاف مضاعفة من الألوان يصل إلى 60 ضعفًا من خلال نظام معالجة الرسوميات الفرعي “أدرينو 540”.ويدعم المعالج أيضًا جودة الفيديو فائق الوضوح 4كي (إتش دي آر 10)، والتدرج اللوني الواسع من رتبة 10 بتات، والصوت ثلاثي الأبعاد حسب المشهد أو الشيء، وتتبعًا مذهلًا للحركة ضمن تقنية الواقع الافتراضي والواقع المعزز بالاعتماد على حساس خاص بنا ذو ست درجات حرية.وقالت كوالكوم إن “سنابدراجون 835” يعزز تجربة التقاط الصور الساكنة والمتحركة مرفقة بقدرات تكبير بصري سلسة، وتقنيات تركيز تلقائي سريعة وألوان غنية مطابقة للواقع بمدى ديناميكي عالي مع تسجيل الفيديو بشيفرة التكميم الحسي.وتعتمد تجربة التقاط الصور والفيديو في هذا المعالج على معالج إشارة الصورة “كوالكوم سبيكترا 180” الذي يمتاز بمعالجي إشارة من عيار 14 بتًا، مما يتيح استخدام كاميرا واحدة بدقة تصل إلى 32 ميجابكسلًا أو كاميرتين بدقة 16 ميجابكسلًا لكل منها ليتمتع المستخدمون بالتجربة القصوى للتصوير الفوتوغرافي والفيديوي.ويوفر المعالج من خلال منصة الأمن “كوالكوم هافن” دعم التعرف على الهوية عبر فحص بصمات الأصابع أو العين أو شكل الوجه، ويشمل ذلك أيضًا المصادقة بناء على أجهزة المستخدمين، والتصديق على شرعية الجهاز، وأمن الجهاز في حالات مختلفة مثل الدفع عبر الهاتف النقال والدخول للمؤسسات أو إلى معلومات البيانات الشخصية.ويتضمن “سنابدراجون 835” الجديد أيضًا تحسينات مرتبطة بتعلم الآلة، إذ تشمل الترقية إلى برنامج إطار عمل برمجيات محرك سنابدراجون للمعالجة العصبية دعم “تينسر فلو” من جوجل، وإدخال تحسينات على معالج الإشارة الرقمية “هيكساجون” من خلال الإضافات البرمجية “هيكساجون فيكتور إكستينش،” ويشمل ذلك دعم طبقة مخصصة للشبكة العصبية والضبط الأمثل للتوازن بين استهلاك الطاقة والأداء بالاعتماد على نوى “سنابدراجون” المتعددة.وتوفر التحسينات الجديدة لمصنعي المعدات الأصلية ومطوري البرمجيات بالاعتماد على تعلم الآلة تقديم تجارب ممتعة للمستهلكين مثل التصوير الذكي والحماية القوية للأمن والخصوصية والسيارات الذكية وأجهزة المساعدة الشخصية، ونظم الواقع الافتراضي والواقع المعزز عالية الاستجابة والشبيهة بالحياة الحقيقية.وتتضمن وحدة المعالجة المركزية من طراز كريو 280 أربع نوى عالية الأداء تعمل بتردد يصل إلى 2.45 جيجاهرتز، وأربع نوى للتشغيل في وضع الأداء الاقتصادي تعمل بتردد 1.9 جيجاهرتز، بينما يدعم مودم “سنابدراجون إكس 16 إل تي إي” سرعات تنزيل من فئة “16 إل تي إي” تصل إلى جيجابت واحد في الثانية، وسرعات تحميل من الفئة “13 إل تي إي” بسرعة تصل إلى 150 ميجابت في الثانية.ويتضمن المعالج أيضًا وحدة 2×2 11ac MU-MIMO مدمجة بحجم مخفض بنسبة 50% بالمقارنة مع “سنابدراجون 820” واستهلاك للطاقة أقل بنسبة 60 لاتصال واي فاي، ويمكن الاتصال بشبكات واي فاي 802.11ad متعددة الجيجابتات، بسرعة قصوى تصل إلى 4.6 جيجابتات في الثانية.يُذكر أن المعالج “سنابدراجون 835” دخل طور الإنتاج التجاري حاليًا، ويتوقع أن يبدأ ظهورها في الأجهزة التجارية خلال النصف الأول من العام 2017.
See this content immediately after install