Zamen | زامن
إجراءات بألمانيا وسويسرا ضد إنفلونزا الطيور
عززت السلطات الألمانية إجراءاتها الوقائية الرامية للحد من انتشار إنفلونزا الطيور من سلالة "إتش5 إن8"، وطالبت هيئة الطب البيطري في سويسرا أمس الثلاثاء مزارعي الدواجن بإطعام الطيور داخل الأماكن المغلقة لمنع تفشي الفيروس الذي انتشر في عدة دول أوروبية.ويعتزم وزير الزراعة الألماني كريستيان شميت إصدار مرسوم عاجل خلال الأسبوع الجاري يلزم المزارع الصغيرة أيضا باتخاذ عدة إجراءات وقائية ضد المرض، وذلك حسب ما ذكره متحدث باسم الوزارة أمس الثلاثاء في برلين عقب المشاورات التي أجرتها مجموعة عمل خصصتها الوزارة لبحث سبل التصدي للمرض.وكانت الإجراءات الوقائية تفرض في ألمانيا حتى الآن على المزارع التي تربي أكثر من ألف حيوان.وأوضح المتحدث أن من بين الإجراءات التي ستلزم بها المزارع الصغيرة عدم السماح لغير المعنيين بدخول المزارع، وأن يرتدي مربو الحيوانات ملابس واقية، وكذلك تعقيم اليدين وحذاء العمل.وحددت الولايات الألمانية مناطق بعينها تلزم فيها المزارع بإدخال حيواناتها إلى العنابر المسقوفة.وقالت وزارة الزراعة بولاية بادن فورتمبرج (جنوب ألمانيا) الأسبوع الماضي إن سلالة "إتش5 إن8" من فيروس إنفلونزا الطيور انتشرت بين الطيور البرية في بعض البلدان الأوروبية، لكن يستبعد الباحثون انتقاله للبشر.وسجلت حالات نفوق طيور برية في سويسرا والنمسا بعد أن أكدت تحليلات طبية أن النفوق الجماعي للطيور البرية بولاية شليسفيج هولشتاين (شمال ألمانيا) قبل يومين كان بسبب "إتش5 إن8".وكان المعهد الوطني للطب البيطري في ألمانيا رجح أن تكون الطيور المهاجرة من روسيا هي سبب تفشي الفيروس في دول أوروبية.وقالت هيئة الطب البيطري في سويسرا أمس الثلاثاء إنها طالبت مزارعي الدواجن بإطعام الطيور داخل الأماكن المغلقة لمنع تفشي فيروس "إتش5 إن8".وأضافت أنها لم ترصد عدوى بالفيروس في مزارع الدواجن بسويسرا حتى الآن، لكن تم العثور على طيور برية نافقة عند بحيرة كونستانس (شرق البلاد) وبحيرة جنيف في الغرب.وتهدف الإجراءات الجديدة إلى منع الطيور البرية من نقل الفيروس لطيور المزارع.
See this content immediately after install