Zamen | زامن
كيف تستفيد من إدمان طفلك على التكنولوجيا؟
كان الأهل في التسعينيات يخفون الألعاب الإلكترونية عن أولادهم بوضعها على الرفوف العالية أو تحت مرتبة السرير. اختلفت الأمور هذا العام، فقد وصلت الفترات الزمنية التي يقضيها المرء أمام الشاشة إلى مستويات قياسية، إنّما لم تعد تلك القضية مصدر قلق، كما تخبرنا سلمى جوهر التي لم تعد تهتم لإدمان أولادها على الأجهزة اللوحية لأنّها الآن يمكنها الاستفادة من أداةٍ تحدّد أساسيات اللعبة بناءً على رغبات الأهل والأولاد. جوهر، وهي أمٌّ لطفلين والرئيسة التنفيذية والشريكة المؤسِّسة لشركة "بلاي ماي واي" Play My Way، إلى جانب الدكتور أحمد حمود الأب لخمسة أولاد، تقول توضيحًا للموضوع إنّه "عادة ما نقع نحن الآباء والأمّهات في دوامةٍ منع الطفل من استعمال الـ'آي باد‘ أو الجهاز اللوحي،أو السماح له باللعب قدر ما يشاء... وقد يلجأ البعض إلى حلٍّ وسط ويسمحون لأولادهم باستخدام تلك الأجهزة خلال عطلة نهاية الأسبوع فقط، ولكن ينتهي بهم الأمر بقضاء العطلة بأكملها وهم يحدّقون في شاشة الجهاز اللوحي". "لذا قرّرنا تحويل هذا الإدمان وتحقيق المنفعة القصوى منه ".
See this content immediately after install