Zamen | زامن
القوة الشفائية للضحك
يقول الطبيب Frank Lipman: ماهي الوصفة الطبية الوحيدة التي أسعد دائمًا في تقديمها؟ الضحك الشديد مرتين يوميًا ،ثم الاتصال بي صباحًا ! ، الضحك أكثر أمانًا من جميع الأدوية في وقتنا الراهن وليس له أضرار جانبية ،الضحك من أسهل الأشياء التي باستطاعتك فعلها لتحسين صحتك ولتكون بخير. في الحقيقة من خلال خبرتي الطبية التي دامت 20 عامًا، وجدت أن المرضى الذين يمتلكون حس دعابة ويضحكون كثيرًا يميلون للتشافى بصورة أسرع من نظرائهم المعاكسون لهم. ولذلك دائمًا ماأقول إذًا كان التمتع بالصحة الجيدة هدف لك ، عليك الامتناع عن التهكم والشكوى وأن يكون لك قرار واعي بزيادة البهجة والضحك إلى يومك. وهنا سأذكر عشرة أسباب بسيطة للضحك من شأنها أن تحسن صحتك: ١- الضحك يعمل على تحسين الاستجابة المناعية في الجسم ، عن طريق زيادة نشاط الخلايا النائية القاتلة التي تهاجم وتواجه الفيروسات وتكون الأورام. ٢- يخفض الضحك ضغط الدم ،مستويات الكورتيزول ، يقلل الإحساس بالألم وقد يعمل على ضبط مستوى السكر. ٣- يحفز بعض التغيرات الكيميائية التي تعمل على تنظيم استجابة أجسادنا للضغوطات والإجهادات اليومية. ٤- يحرق بعض السعرات الحرارية وفقًا لدراسة حديثة فإن 10- 15 دقيقة من الضحك يوميًا كفيلة بإن تحرق مايصل إلى 40 سعرة حرارية. ٥- الضحك يحفز افراز الاندروفين وهي المادة الكيميائية المسؤولة عن تحسين المزاج . ٦- يعمل على تقليل الالتهابات في جميع أنحاء الجسم ، وهذا يشكل خبر سار لقلبك و عقلك وجهازك الدوري . ٧- يعتبر مساج لأعضائك الداخلية وهذا ماقد يشار إليه بإسم “الركض الداخلي ” وقد يعطي آثار مماثلة للتمارين الرياضية. ٨- يمكن اعتباره كتدريب رياضي للقلب ، الرئة ، الحجاب الحاجز بل وحتى عضلات البطن ٩- الضحك يريح عضلات الوجه ، الرقبة ، الكتفين والبطن ، تلك المناطق التي عادة تصبح مشدودة عند الضغوط ١٠- يمكننا اعتبار الضحك علاج جسدي وعقلي ، ردة فعل لاإرادية والذي يمكنها تحسين الحالة المزاجية وتغيريها للأفضل ، ما الذي يمكن أن يكون أفضل من ذلك ؟! ختامًا، وكما قال الكوميدي Mark Twain في القرن التاسع عشر:”حس الفكاهة هو أكبر نعمة للبشرية” وهو رجل حكيم فعلاَ! ترجمة: إيمان النهمي مراجعة: جواهر السبيعي المصدر: Be Well
See this content immediately after install