Zamen | زامن
واشنطن قلقة من النفوذ الإيراني بالعراق والتهديد الحوثي
أكد قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل أن المليشيات الموالية لإيران تمثل مشكلة في العراق، كما أكد أن مليشيا الحوثي في اليمن تهدد الملاحة في باب المندب بأسلحة أمدتها بها طهران. وقال فوتيل في جلسة استماع في الكونغرس اليوم الأربعاء إن وجود أكثر من مئة ألف من مقاتلي المليشيات الشيعية يُعقّد الوضع الأمني في العراق، وأعرب عن قلق بلاده إزاء النفوذ الإيراني المتزايد في العراق، في ظل وجود المليشيات الشيعية المدعومة من طهران. وتابع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي "أشارككم القلق تجاه إيران ونياتها على المدى البعيد في العراق، خاصة مع وجود أكثر من مئة ألف مقاتل في المليشيات الشيعية على الأرض، وهذا مصدر قلق استثنائي بينما تتقدم قواتنا إلى الأمام". وكشف الجنرال الأميركي خلال الجلسة عن أن القوات العراقية تكبدت 284 قتيلا و1600 جريح منذ بدء هجومها على غربي الموصل في 19 فبراير/شباط الماضي، وأشار إلى أن 490 من أفرادها قتلوا وأصيب أكثر من ثلاثة آلاف في معركة استعادة القسم الشرقي من الموصل، التي بدأت منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وبشأن اليمن، قال فوتيل إن لدى الحوثيين قدرات عسكرية متطورة بمساعدة من إيران تهدد حرية الملاحة في مضيق باب المندب الإستراتيجي. وأضاف أن الحوثيين نشروا بدعم من إيران في الساحل الغربي لليمن صواريخ ومنظومة رادارات وألغاما وقوارب متفجرات تم جلبها من مضيق هرمز، وقال فوتيل إن هذه الأسلحة تهدد التجارة والسفن والعمليات العسكرية الأميركية في المنطقة. ومؤخرا، قالت الصحافة الأميركية إن وزير الدفاع جيم ماتيس يؤيد زيادة الدعم العسكري للتحالف العربي، بينما أوصى وزير الخارجية ريكس تيلرسون بالمساعدة في طرد الحوثيين من ميناء الحديدة
See this content immediately after install