Zamen | زامن
عن المسجد الأم لأمريكا وأول مسجد في الولايات المتحدة الأمريكية
للكثيرين منا، هناك ذلك الاعتقاد السائد بأن الولايات المتحدة الأمريكية لم تبدأ معرفتها بالإسلام إلا بالقرن العشرين، مع حركة أمة الإسلام وبالارتباط مع أشخاص كإليجا محمد ومالك شباز الملقب بـ “مالكوم إكس”. هذه ليست معلومة دقيقة بالطبع، وكما نعرف فحركة أمة الإسلام الأصلية لمؤسسها إليجا محمد لا يجب أن نعتبر لها أي رابط بالإسلام الحقيقي سوى الاسم الزائف الذي اختاره إليجا لها، والتي تنصل منها مالكوم لاحقًا. من قرأ تاريخ حركة أمه الإسلام أو حتى شاهد فيلمMalcolm X يعلم كيف دارت رحى المعركة بين إليجا محمد ومالكوم وكيف كانت النهاية مأساوية للأخير. لكن هذا ليس موضوع مقالنا على أية حال. وبالعودة إلى تاريخ الإسلام بالولايات المتحدة الأمريكية، نجد أنه ليس بالحديث على الإطلاق؛ حيث يرجع إلى القرن السادس عشر الميلادي مع وصول أحد أفراد حملة الاستكشاف إلى القارة الأمريكية وكان مسلمًا مغربيًا من شمال إفريقيا يدعى “ايستفانكو أوف اذامورا Estevanico of Azemmour” أو مصطفى الأزموري، من مدينة أزمور المغربية، تحت راية المستكشف ألفار نونييث كابيثا دي فاكا Álvar Núñez Cabeza de Vaca عام 1539م. لكن وجود المساجد كمكان للعبادة هناك تأخر عن ذلك كما نرى في مقطع الفيديو التالي (إنتاج قناة كويست عربية Quest Arabiya)
See this content immediately after install