Zamen | زامن
قصف متواصل بشرق حلب وهجوم للمعارضة بغربها
واصلت قوات النظام السوري والمليشيات المؤازرة اليوم الثلاثاء هجومها البري على أحياء حلب الشرقية المحاصرة، بينما شنت المعارضة المسلحة هجوما معاكسا في غرب المدينة وأسقطت عدة قتلى وجرحى، في حين توقع مصدر بجيش النظام اكتمال سيطرته على شرق حلب اليوم أو غداومن ريف حلب الغربي، قال مراسل الجزيرة أدهم أبو الحسام إن الطيران المروحي ما زال يلقي براميل متفجرة وألغاما بحرية على منطقة لا تزيد مساحتها على أربعة كيلومترات من أحياء حلب الشرقية المحاصرة، ما يعرض حوالي مئة ألف شخص لخطر الموت.وفي وقت سابق، ذكر المراسل ميلاد فضل أن القصف لا يتوقف على أحياء سيف الدولة والمشهد والسكري وصلاح الدين وأجزاء من حي الإذاعة، ما يخلف عشرات الضحايا بين قتلى وجرحى، وسط عجز الدفاع المدني عن انتشال الضحايا.كما تحدثت الناشطة لينا الشامي من حلب عن الوضع "الكارثي" بالمدينة، وقالت إن فرق الإسعاف عاجزة عن الوصول للجرحى والقتلى، وإن من استطاع الوصول إلى المستشفيات متروك دون مساعدة.من جهة أخرى، قال مصدر بجيش النظام إن الجيش قد يعلن السيطرة الكاملة على شرق حلب في أي لحظة، وذلك بمجرد اكتمال السيطرة على أحياء السكري وسيف الدولة والعامرية وتل الزرازير، مرجحا أن يتم ذلك اليوم أو غدا.وخارج نطاق الحصار المفروض بشرق المدينة، أفادت شبكة شام أن المعارضة المسلحة شنت مساء اليوم هجوما عنيفا بقذائف المدفعية وصواريخ غراد على معاقل النظام في حي جمعية الزهراء غرب حلب، وأنها قتلت وجرحت عددا من عناصر النظام ودمرت دبابة ومدفعا. بينما ذكرت وكالة مسار برس أن المعارضة فجرت سيارتين مفخختين داخل المنطقة.
See this content immediately after install