Zamen | زامن
ليفربول يأمل قلب تخلفه ذهابًا إلى انتصار أمام ساوثهامبتون إيابًا اليوم
سيكون ليفربول مطالبا بقلب تخلفه أمام ساوثهامبتون ذهابا في إياب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم، عندما يستضيفه اليوم، بينما يخوض غريمه مانشستر يونايتد مهمة سهلة نسبيا أمام هال سيتي غدا. وخسر ليفربول ذهاب نصف النهائي 1 - صفر في 11 يناير (كانون الثاني) الحالي، وكان يعول على سجله على ملعبه «أنفيلد رود» هذا الموسم قبيل مباراة الذهاب. إلا أن سقوطه أمام سوانزي في عقر داره 2 - 3 السبت غير المعادلة، علما بأنها الخسارة الأولى له على ملعبه منذ زهاء عام. كما يدخل ليفربول المباراة في وضع متراجع في الدوري، إذ حصد نقطتين فقط في مبارياته الثلاث الأخيرة، ما قلص آماله في إحراز لقب الدوري للمرة الأولى منذ 1990. ويحتل ليفربول حاليا المركز الرابع برصيد 45 نقطة، بفارق عشر نقاط عن المتصدر تشيلسي. ويخوض ليفربول المباراتين المقبلتين على ملعبه، الأولى ضد ساوثهامبتون في كأس الرابطة، والثانية السبت أمام ولفرهامبتون في الدور الرابع من كأس إنجلترا. وطالب مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب لاعبيه بالفوز بالمباراتين، وتحسين خط الدفاع بعدما مني بستة أهداف في المباريات الثلاث الأخيرة في الدوري. وقال: «بطبيعة الحال، لسنا سعداء بالنتائج الأخيرة التي تحققت فهي ليست كافية، الجميع مسؤول عن القيام بواجباته الدفاعية، ويتعين علينا أن نكون أفضل في هذه الناحية». ويتوقع أن تشهد مباراة ساوثهامبتون عودة المدافع الكاميروني جويل ماتيب للعب أساسيا، بعدما شارك في نهاية المباراة ضد سوانزي، للمرة الأولى منذ 11 ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وكان ماتيب تعرض لإصابة في كاحله، وعندما شفي منها لم يشركه ليفربول لأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لم يمنحه الضوء الأخضر للمشاركة في صفوف الفريق، بعدما رفض الالتحاق مع منتخب بلاده المشارك في كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في الغابون. وبلغ ليفربول نهائي كأس الرابطة العام الماضي وخسر أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح. أما ساوثهامبتون فيتوجه إلى ليفربول بمعنويات مرتفعة بعدما وضع حدا لسلسلة من أربع هزائم متتالية، بفوزه على ليستر سيتي بطل الموسم الماضي بثلاثية نظيفة الأحد. وقال لاعب وسط الفريق جيمس ورد براوس: «بطبيعة الحال، نخوض مباراة في غاية الأهمية بالنسبة إلى النادي ويتعين علينا أن نكون جاهزين»، مضيفا: «الجميع يريد اللعب في ويمبلي (الملعب اللندني الذي يستضيف النهائي)، وعلينا بذل قصارى جهدنا للوجود هناك». ويحوم الشك حول مشاركة قائد ساوثهامبتون الجديد الهولندي فيرجيل فان دايك. وقال مدرب الفريق الفرنسي كلود بويل في هذا الصدد: «سيخضع فان دايك لفحص بالأشعة ونحن ننتظر النتائج. الإصابة ليست خطرة لكني لا أعلم ما إذا كان في إمكانه المشاركة». في المقابل يبدو مانشستر يونايتد في وضع مريح عندما يحل ضيفا على هال سيتي غدا بعدما فاز عليه ذهابا بهدفين دون مقابل، سجلهما الإسباني خوان ماتا والبلجيكي مروان فيلايني. ويعاني هال سيتي في الدوري ويحتل المركز ما قبل الأخير في الترتيب، وسيغيب عنه المدافع كورتيس ديفيس المصاب بتمزق في العضلة الخلفية للساق، ولاعب خط الوسط راين مايسون الذي تعرض لكسر في الجمجمة الأحد أمام تشيلسي (صفر - 2). وقد يلجأ مدرب يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو إلى إراحة عدد من لاعبيه الأساسيين. كما يتوقع أن يحاول قائد الفريق واين روني تعزيز رقمه القياسي من الأهداف لصالح النادي، والذي انفرد به الأحد بعد تسجيل هدف ضد ستوك سيتي، ليتفوق على أسطورة يونايتد «السير» بوبي تشارلتون بفارق هدف واحد (250 مقابل 249).
See this content immediately after install