Zamen | زامن
شطرنج الميركاتو .. رحل نيمار وسقط الوزير الذي يحمي جميع القطع
شطرنج الميركاتو، هي فقرة نقدمها لكم خلال فترة سوق الانتقالات، وهدفها تسليط الضوء على مستقبل اللاعبين بشكل عميق وتوضيح العوامل المشتركة بين الصفقات. في مقال سابق، وضحنا كيف أن انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان سيعجل عملية توقيع ريال مدريد مع كيليان مبابي، وفي الحقيقة ليس مستقبل مبابي فقط من هو مرتبط بذهاب المهاجم البرازيلي لباريس، فهناك العديد من اللاعبين والأندية ينتظرون ما ستؤول إليه الأمور في هذه الصفقة. آخر صفقة كبيرة تجاوزت حاجز 60 مليون يورو هي انضمام ألفارو موراتا إلى تشيلسي قبل أسبوعين، ومنذ ذلك الحين، توقفت الصفقات الكبيرة والمثيرة للجدل، وذلك يعود لسبب بسيط، أن الأنظار كلها موجهة لصفقة نيمار التي من المفترض أن تغير شكل السوق كاملاً. الآن، بات انتقال نيمار لسان جيرمان مجرد مسألة وقت لا أكثر، ومنذ اليوم سيبدأ برشلونة تحركاته الجدية للتعاقد مع بديل له، بالإضافة إلى ضم لاعب سوبر في خط الوسط، فهذا شيء مفروغ منه سواء نجح بمبتغاه في النهاية أم فشل. هناك أكثر من 6 لاعبين مرشحين لخلافة نيمار في برشلونة، على رأسهم فيليب كوتينيو، ويوجد أيضاً عثمان ديمبيلي، باولو ديبالا، أنتوان جريزمان، بالإضافة إلى إدين هازارد وكيليان مبابي. بعض هذه الأسماء تبدو غير منطقية للوهلة الأولى، لكن إن قرر برشلونة التخلي عن بخله ودفع أكثر من 120 مليون يورو فلا يمكن حينها استبعاد انتقال أي منهم لملعب الكامب نو، فكما رحل نيمار عن برشلونة بالصفقة التي كانت تبدو مستحيلة قبل 3 أسابيع يمكن للبرسا الظفر بخدمات أي منهم، بشرط توفير عروض أكثر من مغرية للأندية وللاعب نفسه. الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، فبرشلونة ما زال لم يدعم خط الوسط حتى الآن، ويمكنه التوجه لخيار دفع شرط باولينيو المقدر بنحو 40 مليون يورو، أو يمكنه أن يكون أكثر طموحاً ويتجه نحو إريكسن نجم توتنهام طالما أن لديه أموال فائضة عن الحاجة من بيع نيمار، وهناك خيارات أخرى لكن تبدو أكثر صعوبة مثل تياجو ألكنتارا. امتداد صفقة نيمار سيأخذ مدى أوسع، المسألة لا تتعلق بما سيفعله برشلونة فقط، بل بتحركات الأندية التي قد تخسر نجومها لمصلحة برشلونة، حيث ستحاول هي الأخرى إيجاد بدلاء مناسبين، وبهذا تتحرك عجلة السوق مجدداً وقد نشهد تنقلات عديدة وغير متوقعة. ويجب أن لا ننسى أيضاً أن انضمام نيمار لباريس سان جيرمان سيتسبب برحيل بعض اللاعبين عن الفريق، أولاً من أجل إفساح المجال للمهاجم البرازيلي، ثانياً لاستعادة التوازن الاقتصادي بعد دفع مبلغ مهول لبرشلونة، ومن أبرز الأسماء المرشحة للرحيل هي بليس ماتويدي الذي كان قريباً من مغادرة النادي منذ الصيف الماضي، بالإضافة إلى آنخيل دي ماريا ولوكاس مورا، وبدرجة أقل أدريان رابيو. يمكن وصف رحيل برشلونة بأنه مثل الوزير على رقعة الشطرنج الذي كان يحمي عدة قطع في آن واحد، وما أن سقط الوزير حتى باتت جميع القطع مهددة، وتبقى شهر واحد تقريباً على نهاية السوق لنرى كيف سيكون شكل الرقعة الجديد.
See this content immediately after install